Advertise

 
الأحد، 15 يوليو 2018

عدد قياسي من القتلى المدنيين الأفغان في النصف الأول من 2018

0 comments


كشف تقرير أعدته منظمة الأمم المتحدة، أن عدد القتلى في أفغانستان خلال النصف الأول من العام الجاري يعد قياسيا منذ بدء إحصاء القتلى المدنيين قبل 10 سنوات.

أعلنت الأمم المتحدة الأحد أن أفغانستان سجلت أسوأ حصيلة من حيث عدد القتلى المدنيين في النصف الأول من 2018 رغم تطبيق وقف إطلاق النار لثلاثة أيام في يونيو.

وقال التقرير الذي صدر اليوم الأحد، إن 1692 مدنيا قتلوا، موضحا أن نصفهم قتل في اعتداءات نسبت إلى تنظيم "داعش"، بين الأول من يناير و30 يونيو.

وقالت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان إنه خلال هذه الفترة سقط 5122 شخصا بين قتيل وجريح.

وتعتبر حركة "طالبان"، التي التزمت بهدنة مع الحكومة من 15 إلى 17 يونيو مسؤولة عن 40% من المدنيين الأفغان القتلى.

وحلت المعارك في المرتبة الثانية في سبب الإصابات بصفوف المدنيين بين قتيل وجريح، فيما بقي السبب الأول العمليات الانتحارية والهجمات المعقدة.

كذلك أدى توسيع الغارات الجوية أيضا إلى ارتفاع كبير لعدد الضحايا المدنيين (+52%) مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017 ، مع 149 قتيلا و204 جرحى مدنيين.

وأكثر من نصف القتلى (52%) بسبب القوات الأفغانية، و45% بسبب الطيران الأمريكي الوحيد في التحالف الدولي الذي يشن غارات.

وقالت البعثة في بيان نقلا عن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، تاداميشي ياماموتو، إن "وقف اطلاق النار القصير اثبت انه من الممكن وقف المعارك ، وإن المدنيين الأفغان غير مرغمين على تحمل أكثر آثار الحرب".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة