Advertise

 
السبت، 30 يونيو 2018

المعارضة الإيرانية: السعودية هي الهدف الاستراتيجي الاخير للنظام الايراني

0 comments




حذر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة ال​إيران​ية محمد محدثين لـ"الحياة" من أن "​السعودية​ هي الهدف الاستراتيجي الأخير الذي يستهدفه النظام الإيراني، ويخطط له".

ولفت الى أنه "في منتصف الثمانينات نشرت قوات الحرس الإيراني خريطة كانت تظهر بوضوح الهيمنة على ​العراق​، ومن هناك إلى سائر الدول في المنطقة، وكان واضحاً منذ البداية أن المملكة العربية السعودية كانت الهدف الاستراتيجي النهائي"، مشددا على أنه "إذا تخلت إيران عن العراق، فإنها لن نتخلى عن نجد والحجاز"، مضيفاً: "لكن لسوء الحظ، ومع غزو العراق للكويت وفتح أبواب العراق على النظام الإيراني، فإن الحلم المشؤوم للنظام تحقق، إذ حول ​سوريا​ و​اليمن​ و​لبنان​ إلى ساحات لسفك الدماء".
وكشف محدثين جانباً من قدرات المقاومة من أجل الإطاحة في نظام ​طهران ​ الحالي واستبداله بـ"البديل الديمقراطي" بحسب وصفه، مضيفاً : "منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تمتلك 53 عاما من السجل النضالي ضد دكتاتوريتي الشاه والملالي، وتحتل موقعاً محورياً في تحالف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وتتحلى بجملة ميزات فريدة تؤهلها الى أن تكون البديل الوحيد المؤهل للنظام الحاكم في طهران".

واشار إلى أن "النظام الإيراني خلال أربعة عقود من حكمه ألحق أكبر قدر من الخسائر في إيران، وتلقى المسلمون من ​الشيعة ​ والسنة أشد الضربات من هذا النظام، اذ تضاهي جرائم هذا النظام في تاريخنا جرائم الغزو المغولي"، موضحاً أن "النظام الإيراني لا يفكر في شيء سوى الحفاظ على سلطته التي باتت الآن عرضة لخطر داهم"، مضيفا: "جرت خلال حكم الملالي 120 ألف عملية إعدام سياسي في إيران، شملت 90 في المئة من هؤلاء أعضاء ومناصري منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، كان بينهم شبان وفتيات بأعمار 13 عاماً، وطاعنون في السن من الرجال والنساء بأعمار تراوح بين 70 و80 عاماً"، مشيراً إلى أن "​سياسة ​ النظام الإيراني تسعى صراحة إلى الوقيعة بين الشيعة والسنة، وزرع الكراهية بين الإيرانيين والعرب، أو الفرس، وغير الفرس، وإثارة الصراع بين الكرد والعرب، لفرض سيطرته على المنطقة، ولأجل فهم هذا الموضوع، يكفي إدراك حقيقة أن النظام الإيراني و​الحكومة العراقية​ و​النظام السوري ​ ساهموا في إنشاء وتعزيز تنظيمي داعش والقاعدة، ولو لم يكن النظام الإيراني وسياساته، لما كان التنظيمان وصلا إلى هذه الدرجة من القوة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة