Advertise

 
الاثنين، 4 يونيو 2018

المشاط يتوعد بمواصلة الضربات الصاروخية على السعودية في "العام الباليستي"

0 comments
 أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في العاصمة اليمنية صنعاء والتابع للحوثيين، مهدي المشاط، العمل على جعل 2018 عاما باليستيا، واعدا بمواصلة إطلاق الصواريخ على المملكة العربية السعودية. 

وقال المشاط، الذي يتولى أيضا منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة للحوثيين، في كلمة ألقاها اليوم في اختتام ورشة صالح علي الصماد، الرئيس الراحل للمجلس السياسي الأعلى، التخصصية التي نظمتها قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة لعدد من القادة العسكريين: "نحن معنيون بمواصلة المسيرة التي بدأها الشهيد الرئيس صالح الصماد وبعد استشهاده لن نتسابق على المناصب وإنما من أجل جعل العام الحالي عاما باليستيا كما وعد الرئيس الشهيد".

وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن "على وزارة الدفاع إعادة ثقة الجيش بنفسه وإعادة الروح المعنوية للجنود وتعزيز ورفع مستوى الأداء حتى يصل المقاتلون إلى مستوى ثقة الشعب وتطلعاته".

وتابع أن "التربية غير السليمة حولت الكثير ممن كانوا يرفعون شعارات الجمهورية إلى الارتماء في أحضان العدو لقتال أبناء وطنهم وتحت شعارات زائفة وكانوا يتشدقون باسم الوطن والجمهورية"، في إشارة إلى قوات "حراس الجمهورية" التي يقودها العميد ركن طارق صالح، نجل الرئيس الراحل، علي عبد الله صالح، وتخوض معارك ضد مسلحي "أنصار الله" في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وشدد المشاط على "أهمية دعم الجبهات من كافة أبناء الشعب لمؤازرة وتعزيز دور أبطال الجيش واللجان، ومواصلة التحشيد والتعبئة والنفير".

وكان الصماد، قد توعد في 9 أبريل الماضي قبيل 10 أيام من مقتله بقصف جوي للتحالف العربي بقيادة السعودية في الحديدة،  بأن يكون العام الجاري عاما باليستيا، من خلال قصف صاروخي يومي على المملكة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة