Advertise

 
الجمعة، 15 يونيو 2018

فيديو: آخر رسالة مسجلة لصالح قبل مقتله بساعات وتنبأ خلالها بموته

0 comments
 نشرت قناة "اليمن اليوم" كلمة مسجلة قالت إنها الأخيرة للرئيس اليمني الأسبق، علي عبد الله صالح، صورت قبل ساعات من مقتله يدعو فيها الشعب اليمني إلى الانتفاضة ضد "أنصار الله". 


وقال عبد الله صالح في الكلمة المسجلة أذاعتها فضائية "اليمن اليوم" الخميس: "احذر أيها الشعب اليمني أن تقبل هذه الشرذمة على رأس السلطة... شاهدوا كيف شوهوا المدن اليمنية والعاصمة صنعاء بصور قتلاهم وموتاهم ( حسين الحوثي وأبوه بدر الدين ) وهذا غير مقبول عند الشعب اليمني ".

وتابع مشددا: أدعو إلى انتفاضة شعبية وإضراب عام من أجل الحفاظ على النظام الجمهوري والحرية والديمقراطية".

ووجه صالح رسالة إلى دول التحالف العربي "بأن تبتعد عن العدوان و تمد يد الحوار إلى الشعب اليمني حتى يتجاوز مرحلة انتقالية تجرى فيها انتخابات ديمقراطية".

وقال إن الحوثيين أتوا بإسلام ليس إسلام اليمنيين، و:جاءوا حفاة عراة إلى صنعاء والآن امتلكوا العقارات الضخمة".

وأوضح صالح: "بعد أن تعرضت العاصمة صنعاء إلى هجوم بربري من قبل عناصر متطرفة، بالرغم من أن صنعاء احتضنتهم قبل 3 سنوات، والآن يقصفون منازل أقربائي بدافع العنجهية والعنصرية والطائفية".

وتابع صالح: "ثلاث سنوات عجاف والشعب يعاني من هذا التطرف الأرعن غير المسؤول وما قام به التحالف بقيادة السعودية هم السبب بتصرفاتهم وسلوكهم وفكرهم".

وقال صالح : "الحمد لله إن استشهدت في منزلي وكتب الله لي الشهادة في مسكني ووطني غير عميل لأحد.. وأنت أيها الشعب اليمني تعرفني لم أكن في يوم من الأيام في جيب أي قوة دولية أو دولة عربية.. أنا عميل لوطني لتربة هذا الوطن وأطفال هذا الوطن ورجال هذا الوطن".

وختم علي عبدالله صالح خطابه مودعا: "يا شعب اليمن إن كتبت لي الشهادة فأنا انتظرها بين شعبي وفي وطني ثوروا ثوروا يا شعب اليمن ضد الحوثي الكهنوتي الذي أهان كرامتكم وعزتكم وحريتكم لتحيا الجمهورية اليمنية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة