Advertise

 
الثلاثاء، 19 يونيو 2018

على الطريقة الأمريكية..بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بـ الانحياز ضد الكيان الصهيوني

0 comments
انضمت بريطانيا إلى الولايات المتحدة في اتهام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بـ التحيز ضد الاحتلال الصهيوني، بسبب إبقاء إحدى المواد المتعلقة بالدولة العبرية والأراضي الفلسطينية مطروحةً ضمن النقاط العشر التي يبحث فيها المجلس في دوراته كافة.

واتهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون المجلس بـ التحيز ضد العدو الصهيوني  مندداً بأنها الدولة الوحيدة التي تدور مناقشات في شأنها تلقائياً عند كل دورة يعقدها.

وقال جونسون خلال افتتاح الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف: "إننا نشاطر الرأي بأن النقطة 7 الخاصة بالكيان الصهيوني والأراضي الفلسطينية غير متناسبة ومضرة لقضية السلام". وتابع: "إذا لم تتبدل الأمور، سنصوّت العام المقبل ضد كل القرارات التي ستطرح في شأن النقطة السابعة من جدول الأعمال".

وأوضح أن "هذا لا يعني أن المملكة المتحدة وأنا نفسي لا ندرك قيمة هذا المجلس، بما في ذلك العمل الذي يمكنه إنجازه في شأن النزاع الصهيوني – الفلسطيني".

وكانت الولايات المتحدة هددت مراراً بالخروج من مجلس حقوق الإنسان ما لم يتم شطب المادة السابعة عن جدول أعماله، ويخشى كثر أن تكون واشنطن قررت فعلاً الانسحاب.

كما تطالب الولايات المتحدة باعتماد الغالبية البسيطة لا غالبية الثلثين في التصويت على طرد الدول الأعضاء التي ترتكب انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان، وبتعزيز آلية اختيار الدول الأعضاء الـ47 الذين يتم التصويت عليهم في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وتجرى عملية إصلاح داخل المجلس، لكن رئيسه السلوفيني فويسلاف سوك أوضح لوسائل إعلام أن هذه المناقشات تهدف إلى "ترشيد عملنا وزيادة فاعليته".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة