Advertise

 
الأربعاء، 27 يونيو 2018

ارتفاع عدد قتلى هجوم القوات السورية في ريف درعا

0 comments
ارتفع عدد قتلى الهجوم الذي تشنه القوات السورية على المعارضة في جنوب غرب البلاد، منذ فجر الثلاثاء، ليصل إلى 8 أشخاص وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد، الأربعاء، أن عدد القتلى ارتفع إلى 8 أشخاص على الأقل، متوقعا زيادة الضحايا بسبب إصابة الكثير من الجرحى في قصف جوي للنظام وحلفائه على ريف درعا، مع استمرار القصف أيضا على مناطق في درعا البلد.

وأكدت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 45 ألف شخص فروا جراء تصاعد القتال في محافظة درعا بجنوب غرب سوريا، واتجهوا صوب الحدود مع الأردن، إلا أن عمّان قالت إنها لن تفتح حدودها لعشرات الآلاف من المدنيين الفارين من الهجوم.

وتسعى القوات الحكومية السورية لاستعادة السيطرة على منطقة مهمة من الناحية الاستراتيجية على الحدود مع الأردن ومرتفعات الجولان.

وقال قائد عسكري حليف للرئيس السوري بشار الأسد لـ"رويترز" إن هدف الهجوم هو الوصول إلى معبر نصيب مع الأردن، وهو شريان اقتصادي تسيطر عليه المعارضة منذ 2015.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن القوات الحكومية فتحت جبهة جديدة في الهجوم على الجزء الذي تسيطر عليه قوات المعارضة من مدينة درعا، عاصمة المحافظة، الثلاثاء.

ويواصل الأسد الهجوم، بدعم روسي، على الرغم من تحذيرات الولايات المتحدة التي تسعى إلى تثبيت اتفاق "خفض التصعيد" الذي توسطت في التوصل إليه مع موسكو في الجنوب الغربي العام الماضي.

وكانت واشنطن حذرت الأسد من تبعات خطيرة، لكن لا يوجد ما يشير حتى الآن إلى القيام بتحرك لوقفه، فقد أبلغت واشنطن الجيش السوري الحر أن عليه ألا يتوقع دعما عسكريا للمساعدة في التصدي للهجوم، وفقا لما ورد في نسخة من رسالة بعثت بها واشنطن إلى قادة فصائله في المنطقة، بحسب "رويترز".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة