Advertise

 
الأربعاء، 20 يونيو 2018

المفتي العام الفلسطيني: صوت الأذان ليس ضوضاء ولن يُسكَت

0 comments
ندد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، بقرار الاحتلال الصهيوني الذي بات يعرف بتسمية "قانون المؤذن" لترتيب الحالات التي يجوز فيها استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان.

وقال حسين في بيان صحفي: "إن نداء (الله أكبر) الذي تصدح به مآذن المساجد هو شعار إيماني وتعبدي، وليس مصدر إزعاج كما يدعي الاحتلال، من خلال تفكيره الشاذ والعقيم، وتدخّله السافر في عبادات المسلمين".

واعتبر المفتي أن إعادة فتح ملف منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت، واعتباره ضوضاء تصب في خانة الإجرام والتطرف، وتعبر بوضوح عن عنصرية الاحتلال وتطرف منظماته، وإنكاره للآخر، واستباحة مقدساته.

 وأوضح "ان الدعوات للتعدي على حرية العبادة والمقدسات، تأتي في إطار مسلسل العنجهية والعدوان الذي تنتهجه سلطات الاحتلال تجاه أصحاب الديانات السماوية الأخرى، والتحريض المتواصل ضد المساجد والكنائس، وفق خطة ممنهجة لطمس كل ما هو عربي في فلسطين واستبداله باليهودي، ضاربة بذلك عرض الحائط بالشرائع، والأعراف، والقوانين الدولية".

ودعا الشيخ حسين الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة "اليونسكو" للتدخل العاجل لوقف الاعتداءات المتكررة والمتزايدة على المساجد والآثار الإسلامية، محذراً من خطورة ما وصلت إليه سلطات الاحتلال ومستوطنوها من عنصرية وإجرام مستفحل ضد شعبنا الفلسطيني ومقدساته وأرضه وإنسانيته.

ونوّه الى ان سلطات الاحتلال تتحمل عواقب هذه الاستفزازات، التي تؤجج نار الكراهية والحقد في المنطقة، وتنذر بحرب دينية لا يمكن تخيل عواقبها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة