Advertise

 
الاثنين، 11 يونيو 2018

الراعي: أسماء في مرسوم التجنيس لا تشرف لبنان

0 comments
 طالب البطريرك الماروني الكاردينال، مار بشاره بطرس الراعي، خلال افتتاحه أعمال السينودس في بكركي، بسحب مرسوم التجنيس" لأنه زعزع الثقة بالمسؤولين، وأسماؤه لا تشرف لبنان".

وأشار الراعي إلى أن المرسوم صدر على حين غفلة وبأسماء مشبوهة لا تشرف الجنسية اللبنانية. وذكّر بمرسوم التجنيس الصادر سنة 1994 الذي أوقع خللا ديموغرافيا كبيرا في البلاد.

وقال البطريرك الماروني: "أكثر من نصف سكان لبناء غرباء وأجانب، فيما تتكدس لدى وزارتي الخارجية والداخلية الألوف من الملفات الخاصة بمنتشرين من أصل لبناني يطالبون باستعادة جنسيتهم اللبنانية".

وطالب الراعي كذلك بتشكيل الحكومة اللبنانية  الجديدة في أسرع ما يمكن، وشدد على "ضرورة أن تكون هذه الحكومة" قادرة على إجراء الإصلاحات المطلوبة على مستوى الهيكليات والقطاعات، كشرط لنيل المساعدات المالية، من هبات وقروض ميسرة، تقررت في مؤتمري روما وسيدر من أجل النهوض الاقتصادي الكفيل بإخراج اللبنانيين من حال الفقر والعوز، وبتأمين فرص عمل لأجيالنا المثقفة الطالعة".

وتطرق الراعي في كلمته أيضاً إلى موضوع اللاجئين السوريين في لبنان وقال، إنه يجب على "الحكومة توحيد الكلمة في العمل على عودة النازحين السوريِين إلى وطنهم وبيوتهم وممتلكاتهم".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة