Advertise

 
السبت، 9 يونيو 2018

ما الذي تخبئه السعودية لسوق النفط؟

0 comments


كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن تغير في استراتيجية السعودية في سوق النفط،، فقد بدأت المملكة مؤخرا بزيادة إنتاجها النفطي بعد أن حرصت أكثر من عام ونصف العام على خفضه لدعم الأسعار.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته أمس الجمعة نقلا عن مصدر أن السعودية زادت إنتاجها النفطي خلال مايو بأكثر من 100 ألف برميل من النفط في اليوم، وبذلك لامس إنتاج أكبر مصدر للنفط في العالم مستوى الـ10 ملايين برميل في اليوم.

وأضاف المصدر أن السعودية ماضية في هذا النهج وتعتزم زيادة إنتاجها خلال الشهر الجاري بما لا يقل عن 100 ألف برميل أيضا، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستساهم في طمأنة سوق النفط العالمية من مخاوف انقطاع إمدادات النفط الإيراني بسبب العقوبات الأمريكية.

وهذه الزيادة لا تعد كبيرة مقارنة بقدرات المملكة، لكن هذا الإجراء يشير إلى تحول جذري في سياسة المملكة في سوق النفط، والتي قادت بالتعاون مع روسيا تحالفا ضم كبار منتجي النفط، وحرص منذ مطلع عام 2017 على خفض الإنتاج بهدف امتصاص تخمة المعروض.

كما استشهدت الصحيفة ببيانات لشركة "Kpler" للاستشارات، والتي أشارت إلى أن صادرات المملكة من الخام صعدت خلال الشهر الماضي بواقع 300 ألف برميل في اليوم، ولا تعكس زيادة الصادرات بالضرورة زيادة في الإنتاج.

ولم توضح "وول ستريت جورنال" في تقريرها السبب الذي دفع السعودية إلى هذه الخطوة، إلا أن وكالة "رويترز" للأنباء أفادت في وقت سابق من الأسبوع الجاري بأن واشنطن طلبت من الرياض زيادة الإنتاج في حال ارتفاع أسعار النفط في الأسواق بنحو كبير نتيجة استئناف العقوبات الأمريكية ضد طهران.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة