Advertise

 
الأحد، 24 يونيو 2018

الأوبزرفر: فصل الأطفال عن أسرهم المهاجرة يعبّر عن إنهيار أخلاقي لسياسة ترامب

0 comments


شنّت صحيفة" الأوبزرفر" البريطانية في افتتاحيتها هجوما عنيفا على الرئيس الأميركي، دونالد ترامب،فيما يخص تعامله مع ملفات ​المهاجرين​ غير الشرعيين.

وأشارت الأوبزرفر إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الأميركية والغربية اشتعلت بالانتقادات الحادة لترامب وسياسته ومعاييره الإنسانية، مباشرة بعد إصداره ذلك القرار القاضي بفصل أطفال المهاجرين عن أسرهم. ورأت ان الصادم في هذا الموضوع ليس مضمون ​سياسة​ ترامب بفصل الأطفال عن أسرهم وما في ذلك من انتهاك لحقوق الإنسان حسب معايير ​الأمم المتحدة​ وما يرمز له ذلك من تصرف لا إنساني، كما أن الصادم ، ليس أيضا العار الذي جلبه القرار على ترامب والإدارة الاميركية و​الولايات المتحدة​ بأسرها لكن الصادم هو أن ترامب لم يفهم ماذا فعل لكي يثير الناس ويستفزهم إلى هذا الحد.

وتتسائل الأوبزرفر: هل هناك رئيس أميركي يتسم بانعدام الإنسانية إلى هذا الحد؟ مضيفة أن تعليق ترامب لقراراته بشكل مؤقت يمنح الناس فرصة لالتقاط الأنفاس لكنه لا يحل مشكلة أكثر من ألفي طفل يقيمون في معسكرات وأقفاص حديدية بعيدا عن أسرهم. وتطرح الصحيفة سؤالا آخر قائلة: "هل ستؤثر هذه الفضيحة على فترة ترامب الرئاسية؟ وتواصل مستطردة أن منتقدي سياسات ترامب يجيبون على هذا السؤال "بتأثير كاترينا" على فترة رئاسة ​جورج بوش​ الإبن الثانية وهو التأثير الذي دمّر سمعته وسمعة إدارته بعد التعامل السيء مع ​إعصار​ كاترينا عام 2004.

وتضيف الصحيفة أن ترامب يمارس سياسات متهورة وحمقاء مدة عام ونصف تركت تأثيرا كبيرا على صورة الولايات المتحدة وسمعتها في العالم لن يكون من السهل محوه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة