Advertise

 
الأربعاء، 6 يونيو 2018

الأرجنتين تلغي مباراة ودية مع العدو بعد ضغوطات فلسطينية وعربية

0 comments


ألغيت المواجهة الودية بين منتخبي الأرجنتين والكيان والتي كان من المقرر أن تقام في الـ9 من الشهر الحالي بمدينة القدس، في إطار استعدادات "التانغو" لمونديال روسيا 2018.

وأشارت مصادر إعلامية عبرية إلى أن "مباراة الأرجنتين وإسرائيل ألغيت بسبب ضغوط سياسية".

وذكر المصدر أن وزيرة الرياضة الصهيونية ميري ريجيف طلبت من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التحدث مع رئيس الأرجنتين من أجل منع إلغاء اللعبة.

وقبل يومين، دعا رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب الأحد إلى "حرق" صور النجم ليونيل ميسي في حال مشاركته في المباراة الودية بين منتخب بلاده الأرجنتين والكيان.

وكان من المفترض أن تحل الأرجنتين ضيفة على العدو على ملعب تيدي في القدس الغربية في 9 يونيو، في آخر مباراة تحضيرية لها قبل خوض غمار كأس العالم في روسيا (14 يونيو-15 يوليو). وتلعب الأرجنتين في النهائيات في المجموعة الرابعة إلى جانب آيسلندا وكرواتيا ونيجيريا.

وقدم الرجوب الأحد رسالة احتجاج إلى الممثلية الأرجنتينية في مدينة البيرة بالضفة الغربية، موجهة إلى الحكومة الأرجنتينية واتحاد كرة القدم، داعيا بشكل خاص نجم نادي برشلونة الإسباني لعدم المشاركة في المباراة.

وقال الرجوب للصحافيين "ميسي هو رمز للمحبة والسلام. نطالبه ألا يكون جسرا لتبييض وجه الاحتلال"، مؤكدا أنه "ابتداء من اليوم سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتيني نستهدف فيها ميسي شخصيا الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية، سنستهدف ميسي ونطالب الجميع بأن يحرق القميص العائد له ويحرق صورته ويتخلى عنه".

طالبت السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية الأرجنتين بالتراجع عن مباراة كروية بين منتخبها ونظيره الصهيوني من المقرر إقامتها في 9 الشهر الجاري في مدينة القدس.

وأعرب بيان صدرللجامعة العربية يعلن عن رفضها لمحاولات العدو إقامة هذا اللقاء في ملعب "تيدي" بمدينة القدس، وتحديدا في قرية المالحة، وهي إحدى القرى الـ500 الفلسطينية التي دُمرت إبان النكبة الكبرى في عام 1948.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة