Advertise

 
الجمعة، 15 يونيو 2018

أول رد رسمي للمغرب على تصويت عدة دول عربية في انتخابات مستضيف كأس العالم 2026

0 comments
 أعرب وزير الرياضة المغربي، رشيد الطالبي العلمي، عن أسفه لتصويت  عدة دول عربية  ضد ملف بلاده خلال انتخابات مونديال 2026، واصفا إياه بالخيانة.

وصوتت السعودية والإمارات والبحرين والكويت والأردن ولبنان والعراق لمصلحة الملف الثلاثي بحسب نتائج التصويت التي أعلنها "الفيفا"، فيما فضلت باقي الدول العربية الأخرى دعم الملف المغربي.

وأكد العلمي، في تصريح صحفي تم تعميمه على بعض وسائل الإعلام، اليوم الخميس، "أسف بلاده العميق للخيانة التي تعرض لها من طرف بعض الأشقاء العرب، بمناسبة التصويت على ملف ترشيحه لاحتضان كأس العالم لعام 2026".

ولفت إلى أن بلده عازم "على إنجاز المشاريع التي تقدم بها في ملف ترشيحه الأخير الذي تميز بالتنافس الشريف والمنضبط الذي يراعي ويحترم قيم وأخلاقيات كرة القدم، بالرغم من التشويش الذي تعرض له وللأسف من قبل بعض الأصدقاء العرب".

وأضاف: "بتعليمات من العاهل المغربي محمد السادس، سيتقدم المغرب بترشيحه لاحتضان كأس العالم لعام 2030".

وذكر وزير الرياضة المغربي بموقف قطر الذي عبر عنه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، "أثناء الاتصال الهاتفي الذي أجراه معه العاهل المغربي في وقت سابق اليوم".

بدوره، تأسف مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، لعدم تصويت دولة عربية شقيقة لصالح ملف المغرب الذي خسر تنظيم بطولة كأس العالم لعام 2026 في مواجهة الملف المشترك بين أمريكا وكندا والمكسيك.

وقال الخلفي، اليوم الخميس في الندوة الصحافية التي عقدها عقب المجلس الحكومي، في العاصمة الرباط، إن "المغرب خاض منافسة شرسة والتزم بالقواعد الأخلاقية"، موضحا أن المملكة قدمت ملفا تمكن من تجاوز العديد من الشروط التي توقع البعض عدم الوفاء بها.

وفي هذا الصدد أكد الخلفي أن "هنالك تعليمات ملكية من أجل تقديم ملف الترشح لسنة 2030"، مسجلا أن "المغرب مصمم وسيعمل على إنجاز المشاريع التي أعلنها في ملف الترشيح".

وفي وقت بدت واضحة إشادة الحكومة بالمجهود الذي بذل على مستوى إعداد الملف، أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن "الدول التي ساندت الملف المغربي على مستوى القارة الأفريقية بلغت 40 بلدا"، مشددا على أن "هذا أمر يجب تثمينه، وهو رصيد للمغرب".

وبخصوص الدول التي لم تساند ملف المغرب، قال الوزير الخلفي وهو يجيب عن أسئلة الصحافيين: "هذا أمر مؤسف، ولكن سنواصل العمل لأننا ننظر للمستقبل".

وزاد المسؤول الحكومي: "ينبغي أن نتوقف عند بلاغ الديوان الملكي بعد المكالمة مع أمير دولة قطر"، مضيفا: "الملك دعم هذا الملف، والمغرب معبأ للعمل في هذا الاتجاه، لأن القضية مرتبطة بربح رهانات كما فعلنا سابقا".

وحصل الملف المغربي في انتخابات مستضيف كأس العالم لكرة القدم 2026 للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، على 65 صوتا فقط، مقابل 134 لصالح الملف الثلاثي الأمريكي المكسيكي الكندي.


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة