Advertise

 
الجمعة، 18 مايو 2018

واشنطن تسعى لإنشاء تحالف دولي ضد إيران

0 comments


قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تسعى لبناء "تحالف دولي ضد إيران وأنشطتها المزعزعة للاستقرار"، بحسب الوزارة.

وسيقوم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بتفصيل هذه الفكرة يوم الاثنين القادم، في أول خطاب له حول السياسة الخارجية، منذ توليه منصبه في نهاية أبريل الماضي، وسيتحدث في شكل خاص عن إيران و"كيفية المضي قدما" في إنشاء التحالف ضد طهران.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت للصحفيين في واشنطن: "ستعمل الولايات المتحدة بجد لبناء تحالف".. "سنجمع بلدانا كثيرة من حول العالم لهدف محدد هو مراقبة النظام الإيراني من خلال منظور أكثر واقعية، ليس من خلال منظور الاتفاق النووي فقط، بل من خلال كل أنشطته المزعزعة للاستقرار التي لا تشكل تهديدا للمنطقة فحسب بل للعالم أجمع".

وتابعت: "هذا ليس ائتلافا معاديا لإيران. نحن نميز بوضوح بين الشعب الإيراني" و"النظام الإيراني"، موضحة أن "الأمر يتعلق بالنظام الإيراني وبأفعاله السيئة".

وأعطت ناورت مثالا على ذلك "التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا"، الذي أنشئ في عام 2014، ويضم حاليا 75 دولة و مؤسسة، وهذا التحالف تقوده الولايات المتحدة.

ولم تحدد ما إذا كان التحالف ضد إيران سيكون له أيضا شق عسكري.

وقالت إن وزارة الخارجية استقبلت زهاء 200 سفير أجنبي يوم الاثنين لكي تشرح لهم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران ومناقشة الخطوات المقبلة.

وردا على سؤال في شأن استعداد الأوروبيين للمشاركة في هذا التحالف الجديد على الرغم من خيبة أملهم حيال سياسة واشنطن، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن على العديد من شركاء الولايات المتحدة أن "يتفهموا تماما المخاوف الأمريكية ولا يغضون النظر عن الموقف الإيراني".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة