Advertise

 
الاثنين، 28 مايو 2018

مهاجر مسلم من مالي ينقذ طفل في باريس في عمل بطولي

0 comments
خاطر مهاجر مسلم من مالي بحياته من أجل إنقاذ طفل كاد يهوي من شرفة منزله بباريس، في موقف إنساني لقي إشادة واسعة النطاق.

المهاجر المالي المسلم، محمدو غاساما (22 عاما) تسلق مبنى مؤلفا من 4 طوابق بصورة مذهلة، وتداول ملايين الأشخاص في فرنسا والعالم فيديو عملية الإنقاذ.

وحسب الفيديو، كان الطفل قد انزلق عمليا من الشرفة وتمسك بطرفها، فيما كان يحاول رجل وامرأة من جيرانه عبثا انتشاله.

ولم يستغرق الأمر سوى ثوان معدودة، لكي يتسلق غاساما المبنى وينقذ الطفل من الموت، إذ أبعده عن حافة الشرفة إلى داخلها.

وفي تعليقه على الأمر، قال مامودو غاساما، إنه تصرف من دون تفكير، مضيفا :"شاهدت الناس يصرخون والسيارات تطلق أبواقها، وتسلقت (المبنى) والحمد لله أنقذت الطفل".

وأفادت تقارير بأن والدي الطفل لم يكونوا في المنزل وقت الحادث.

ووصلت فرق الطوارئ إلى المكان ليجدوا أن الطفل جرى إنقاذه، وقال متحدث باسم الطوارئ إنه من حسن الحظ أنه كان هناك رجل شجاع ومناسب جسديا لمهمة الإنقاذ.

ووصل أنباء عملية الإنقاذ إلى أعلى المستويات في فرنسا، إذ غاساما تلقى دعوة من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للقدوم إلى قصر الإليزيه من أجل تكريمه على فعله النبيل.

وهاتفت عمدة باريس، غاساما، معربة عن شكرها لهذه الخطوة البطولية التي قام بها.

وأضافت المسؤولة الفرنسية ناقلة عن المهاجر الأفريقي: "لقد شرح إلي أنه وصل من مالي قبل عدة أشهر حالما في بناء حياة جديدة"، مؤكدا "أن باريس ستكون حريصة على دعمه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة