Advertise

 
الثلاثاء، 29 مايو 2018

مطالبة حزب الله بمقعد وزاري للنواب السنة المقربين منه هي عقدة رئيسية في تأليف الحكومة

0 comments


لفتت مصادر لصحيفة "الشرق الاوسط" ان مطالبة ​حزب الله​ بإعطاء النواب السنة المقربين منه مقعدا وزاريا في ​الحكومة​ المقبلة تُشكل إحدى العقد الرئيسية التي تواجه رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​. وينطلق الحزب للمطالبة بذلك، من وجود 10 نواب سنة من خارج مظلة ​تيار المستقبل ​ بعدما كان الأخير يستحوذ في المجالس النيابية السابقة على كامل الحصة السنية تقريبا، ما خوله الحصول على كامل الوزارات السنية في الحكومات المتعاقبة ومبادلة بعضها بوزارات من الحصة ​المسيحية​ كما هو حاصل في حكومة ​تصريف الأعمال​.

وذكرت المصادر ان ورغم عدم تطرق رئيس كتلة حزب الله النيابية النائب ​محمد رعد​ بعد لقائه الحريري أمس بإطار ​الاستشارات النيابية ​ للمطالبة بمقعد سني واكتفائه بالقول بأن كتلته طالبت بوزارة وازنة، إلا أن مصادر مطلعة على موقف حزب الله أكدت لـ"الشرق الأوسط"، أن "الكتلة النيابية فاتحت الحريري يوم أمس بطلبها هذا وستشدد عليه في وقت لاحق أيضا".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة