Advertise

 
الأحد، 27 مايو 2018

بدأ محاكمة الحاج الترك (فائد أنصار الثورة سابقاُ) غداُ الإثنين في فرنسا

0 comments


يبدأ غداً الإثنين في محكمة الجنايات في محافطة الألب البحري، عرض القضية الشهيرة المعروفة بقضية "صائغ نيس". والمتهم يدعى بـ "ستفان تورك" وهو الحاج مصطفى الترك. قائد حركة أنصار الثورة أثناء الحرب. والذي هجر وهدد بالقتل كسائر قادة الحركات والأحزاب الوطنية والعروبية المساندة للمقاومة الفلسطينية، من قبل ميليشيا أمل المذهبية وبأمر من حافظ الأسد.

والقضية تعود لـ 11 أيلول 2013 قبل التاسعة صباحاً بقليل، عند إفتتاح الحاج الترك لمحله المسمى "التركواز"، الموجود في وسط مدينة نيس. حيث تهجم علية شخصين بالضرب وإستولوا على ما قيمته و12000 يورو وفروا على دراجة نارية. فخرج الحاج خلفهم، حاملاً مسدساً أوتوماتيكياً عيار 7.65 - غير مرخص وأطلق النار على ثلاثة مرات. واحدة منهم أصابت واحداً من الفارين وهو من الغجر وأرداه قتيلاً وأوقفت السلطات الثاني وهو مغربي وحكمته 15 سنة.

ويوجه المدعي العام للحاج مصطفى تهمة القتل، لأن الدفاع عن النفس في فرنسا له أصول يحددها القانون وليس منها ملاحقة المعتدين الغير مسلحين وإطلاق النار في الظهر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة