Advertise

 
الأحد، 13 مايو 2018

الخارجية الألمانية: يصعب حماية الشركات بعد انسحاب أميركا من الاتفاق

0 comments


أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن ألمانيا تريد مساعدة الشركات على مواصلة أنشطتها في ​إيران​ بعد القرار الأميركي بإعادة فرض عقوبات على ​طهران​ ولكنه قد يصعب حمايتها من أي تبعات.

وقال ماس لصحيفة "فيلت ام زونتاج": "لا أتوقع حلا سهلا لحماية الشركات من كل أخطار ​العقوبات الأميركية​".

وأضاف "ومن ثم فإن المحادثات مع الأوربيين وإيران والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق تتعلق أيضا بكيفية إمكان مواصلة التجارة مع إيران".

وتابع ماس "إن الأوروبيين يريدون ضمان أن تستمر إيران في الالتزام بالقواعد والقيود الواردة في الاتفاق النووي". موضحًا أنه "ومع ذلك فإن إيران مستعدة لإجراء محادثات"، وأضار أنه "لابد وأن تكون هناك حوافز وهذا لن يكون أمرا سهلا بعد القرار الأميركي".

وكرر هاس دعوات من المستشارة ​أنجيلا ميركل​ وزعماء آخرين بضرورة موافقة إيران على اتفاق أوسع يتجاوز الاتفاق الأصلي ويشمل دور إيران.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة