Advertise

 
الاثنين، 30 أبريل 2018

تفاصيل استهداف مواقع ميليشيات الحرس الثوري الإيراني في حماة وحلب

0 comments
لقي العشرات من عناصر الميليشيات الإيرانية وميليشيات النظام مصرعهم بـ "قصف" استهدف عدداً من المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب، وفقاً لوسائل إعلام نظام الأسد.

وأكدت وكالة أنباء النظام (سانا) أن عدداً من المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب تعرضت لما سمته "عدواناً جديداً" ونقلت عن "مصدر عسكري" قوله، إن "بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب تعرضت عند الساعة العاشرة والنصف ليلا لعدوان جديد بصواريخ معادية" دون تحديد وماهية هذه المواقع.

من جانبها، أكدت صفحات موالية للنظام مقتل وإصابة عدد من العناصر بالانفجارات التي استهدفت موقع جبل البحوث العلمية (اللواء 47) أو (جبل بعرين) في ريف حماة الجنوبي ومنطقة سلحب في الريف الغربي ومواقع في ريف حلب.

وعقب الانفجارات، ناشدت صفحات موالية لنظام الأسد المؤيدين التوجه إلى مشفى السقيلبية ومصياف للتبرع بالدم، فيما يبدو لكثرة عدد المصابين بالانفجارات.

في السياق، نقل عن مصادر محلية، أن الأنباء الأولية تشير إلى مقتل 38 عنصراً وضابطاً من ميليشيات النظام وقوات الحرس الثوري الإيراني وجرح 57 آخرين، كحصيلة أولية.

وقال ناشطون في المنطقة، أن الانفجارات في (اللواء 47) تزامنت مع قصف استهدف معسكراً من 22 خيمة لميليشيا الحرس الثوري في مدينة سلحب الموالية لميليشيا النظام، حيث تعتبر المنطقة من أبرز مناطق تجمع الشبيحة في حماة، في وقت قال موالون للنظام، إن "الاعتداءات استهدفت مركز إطفائية طريق سلحب - نهر البارد - واللواء ٤٧ بحسب ما أفادت المصادر الميدانية بالإضافة لما يقارب ثمانية صواريخ على مدينة سلحب" على حد وصفها.

بدورها، ذكرت صفحة (شبكة أخبار حمص وريفها) أن جل القتلى في اللواء 47 هم من ميليشيا زينبيون والحرس الثوري الإيراني، دون تحديد لعدد القتلى.

كذلك، نقل موقع "روسيا اليوم" خبراً تحت عنوان "من ضرب وهرب في ارياف حماة وحلب" وأورد بعض المصادر عن تفاصيل الاستهداف لمواقع النظام والميليشيات الإيرانية في ريف حلب، مؤكدة أن المواقع المستهدفة في ريف حلب هي منطقة المالكية القريبة من قاعدة النيرب الجوية ومطار حلب الدولي، حيث تم استهدافهما ب 5 صواريخ، دون معلومات عن حجم الخسائر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة