Advertise

 
الخميس، 12 أبريل 2018

مهارة ربان الطائرة الجزائرية المنكوبة حالت دون وقوع كارثة ثانية

0 comments
 كشفت صحيفة "الشروق" الجزائرية عن تفاصيل جديدة تتعلق بطائرة النقل العسكرية الجزائرية التي تحطمت صباح الأربعاء بالقرب من مطار "بوفاريك" العسكري، في البليدة شمالي البلاد.

وقالت الصحيفة إن الكارثة كانت ستكون أكبر لو أن الطائرة العسكرية سقطت على حي كريتلي الذي يسكنه نحو ألف شخص، والواقع على بعد 200 متر فقط عن مكان الحادث، إلا أن مهنية الطيار وقراره بدفع الطائرة إلى منطقة خالية من السكان حالت من وقوع كارثة ثانية محققة.

فيما نقلت الصحيفة عن محمد وهو صاحب الحقل الذي وقعت به الطائرة قوله، إنه وصل إلى الحقل بعد لحظات قليلة من تحطم الطائرة، حيث جلب عمالا كان مقررا أن يبدأ وإياهم عملية قطف ثمار الليمون.

وأضاف محمد أن القدر أسعفة هو وعماله لوصولهم إلى مكان الحادث بعد سقوط الطائرة بقليل، إلا أنه لم يسعف بستانه الذي احترق بمجمله، حيث جاءت ألسنة اللهب على أكثر من 200 شجرة ليمون مثمرة واقتلعت بعضها من الجذور.

وكانت السلطات الجزائرية أعلنت صباح أمس أن 257 شخصا لقوا مصرعهم، إثر سقوط مفاجئ لطائرة عسكرية من طراز ""أليوشين 76" مخصصة للنقل والإمداد، وذلك بعد لحظات من إقلاعها من القاعدة الجوية ببوفاريك شمالي البلاد.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة