Advertise

 
الثلاثاء، 10 أبريل 2018

خارجية الجزائر:تصريحات السفير الفرنسي حول منح التأشيرات للجزائريين غير مقبولة

0 comments


أعلن المتحدث بإسم وزارة الخارجية ​الجزائر​ية عبد العزيز بن علي الشريف، في تصريح صحفي، أنّ "وزارة الخارجية تعبّر عن أسفها الشديد للتصريحات الّتي أدلى بها سفير ​فرنسا​ بالجزائر كزافيي درينكور، بمناسبة تدشين المركز الجديد لإيداع طلبات التأشيرات بالعاصمة الجزائرية".

وأكّد بن علي الشريف أنّ "السفير قد أبدى مجدّداً في تلك التصريحات الّتي تناقلتها الصحافة حول موضوع منح التأشيرات، ميلاً لإبداء ملاحظات علنية أمام الصحافة في غير محلها وغير ملائمة وغير مقبولة"، وحثّ السفير الفرنسي على "تجنّب التصريحات المثيرة للصخب الإعلامي"، مركّزاً على أنّ "العلاقات الجزائرية الفرنسية تفرض على الجميع لا سيما أولئك الّذين يتكفّلون بها يوميّاً، التحلّي بواجب المسؤولية والإلتزام بالموضوعية وتجنّب الإدلاء بتعليقات في غير محلها وبتصريحات تتناقض مع الإرادة الأكيدة لكبار المسؤولين في كلا البلدين".

وكان السفير الفرنسي قد انتقد، لدى افتتاح مركز جديد لإيداع طلبات التأشيرات، "تشدّد الجزائر في منح تأشيرات المرور للرعايا الفرنسيين الراغبين في زيارة الجزائر"، ذاكراً أنّ "فرنسا قد تتوجّه إلى المعاملة بالمثل، وتقليص فترة تأشيرات المرور".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة