Advertise

 
الاثنين، 2 أبريل 2018

فيديو: قصة فتى غزة الذي قنُص من الخلف في "يوم الأرض و العودة"

0 comments
 الأحداث الدامية التي وقعت في غزة يوم الجمعة حاضرة في الصحف البريطانية الصادرة صباح اليوم الإثنين.

قصة الشاب الذي قتل برصاصة من جيش الاحتلال جاءت من الخلف سببت سجالا بين الكيان الصهيوني وحماس حول مقتله، ونطالع حولها تقريرا في صحيفة الديلي تلغراف.

اسمه عبد الفتاح عبد النبي، وقد رصدت إحدى الكاميرات سقوطه بينما كان يدير ظهره لمصدر النيران.

جابت صور الفتى الذي لم يتجاوز الثامنة عشرة العالم، ووضعت علامات استفهام على سبب مقتله.

العدو اتهمه بأنه عضو نشط في الجناح العسكري لحركة حماس التي تسيطر على غزة، وهو ما تنفيه حماس.

رفض المتحدث العسكري الصهيوني تقديم أي دليل على هذا الادعاء.

أما عائلة عبد النبي التي اجتمعت مع الجيران والاقارب في خيمة العزاء فتروى قصة أخرى عن ابنها.

"كان طفلا كبقية الأطفال"، كما قال بهجت عبد النبي والد الشاب، وأضاف "كان مفعما بالحياة وأراد أن يعيش".

ونفى الأب أي صلة لابنه بالمقاومة المسلحة.

وأكد صديقه زيد أبو عوكر أن عبد الفتاح لم يكن يمارس اي نشاط عسكري.

في بيان حماس الذي ينعى عبد النبي ورد ما يشير إلى احتمال ارتباطه بالحركة، لكن لا دليل على ارتباطه بكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري.

أما منظمات حقوق الإنسان فتقول إنه حتى لو كان جميع القتلى ينتمون لحماس فلم يكن هناك مبرر لقتلهم، حيث لم يكونوا مسلحين ولم يشكلوا اي خطر على الصهاينة.

وبحسب الصحيفة، كان موت عبد الفتاح عبد النبي واحدا من آلاف الحالات في هذا النزاع المستمر، لكنه أثار أسئلة حول إمكانية استخدام العدو للقوة المفرطة، أو استخدام عنف غير مبرر لقمع مقاومة شعب محتل




شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة