Advertise

 
الخميس، 5 أبريل 2018

آخ يا بلدنا....حرية الرأي في سوريا: ملاحقة مؤسسي صفحات على فيسبوك

0 comments
 كشف مسؤول سوري عن إصدار أكثر من 800 مذكرة ضبط بحق مخالفين، معظمها لفئات عمرية تحت 25 سنة، مؤكدا أن هناك أطفالا يديرون صفحات في فيسبوك وصل عدد متابعيها إلى نحو 50 ألف شخص.

وقال رئيس قسم الأدلة الرقمية في فرع مكافحة الجرائم المعلوماتية في وزارة الداخلية السورية دياب الحمد، إنه لم يتم التحقيق مع أي إعلامي محترف، وكل القضايا مع ناشرين على صفحات فيسبوك، أو إعلاميين غير مرخصين.

وكشف الحمد أن عدد الضبوط في العام الحالي بلغ نحو 243، بينما في العام الماضي بلغ نحو 592 ضبطا، جميعها تتعلق بالقدح والذم والتشهير والتهديد بالقتل ونشر معلومات خاطئة والنصب والاحتيال والمقامرة عبر الإنترنت وتداول سعر الصرف عبر الشبكة على صفحات "فيسبوك"، وهذا يعتبر جريمة.

وأكد ديال الحمد صدور 38 مذكرة ضبط متعلقة بالإساءة لرموز الدولة، كلها جاءت نتيجة شكاوى عبر المؤسسات، كما أشار إلى أن الجرائم المتعلقة بالإعلام هي جزء بسيط من الجرائم المعلوماتية، وحتى إنها تنحصر بالذم والقدح وانتهاك الحياة الخاصة.

وفيما يتعلق بالإجراءات، التي يتخذها الفرع في تنظيم الضبط قال الحمد إنه في معظم الأحيان يتم التعامل مع منشئي صفحات على فيسبوك غير معروفين وغير إعلاميين، موضحا أنه يتم تقديم شكوى عبر النائب العام ومن ثم يتم التحقيق الفني لمعرفة منشئ الصفحة وبعدها يجري تحويله إلى القضاء.

وجاءت تصريحات المسؤول السوري خلال ندوة عقدت أمس الأربعاء للتعريف بقانون تنظيم الاتصالات على شبكات التواصل الاجتماعي ومكافحة الجرائم المعلوماتية، بحضور رؤساء تحرير الصحف الرسمية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة