Advertise

 
الجمعة، 13 أبريل 2018

وزراء الخارجية العرب يهاجمون تركيا وإيران

0 comments


ندد وزراء الخارجية العرب في الرياض، بالعملية العسكرية التي تجريها تركيا في عفرين السورية، و"التدخل الإيراني" في شؤون دول عربية.

ووفقا لوكالة "فرانس برس"، فقد أعرب الوزراء في مشاريع القرارات التي أقروها في ختام اجتماعهم التحضيري للقمة العربية الـ29 المرتقب عقدها في الظهران السعودية، عن رفضهم للعملية التي تقوم بها القوات التركية في منطقة عفرين شمالي سوريا، معتبرين أنها "تقوض المساعي الجارية للتوصل لحلول سياسية للأزمة السورية"

كما أدانوا "التصعيد العسكري المكثف" في الغوطة الشرقية بعد أيام من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما قرب دمشق.

من جهة أخرى، جدد الوزراء تنديدهم بما اعتبروه "تدخلا إيرانيا" في شؤون دول عربية، في إشارة خصوصا إلى سوريا حيث تدعم إيران الحكومة السورية، كما تتهم دول عربية طهران بدعم الحوثيين، الأمر الذي تنفيه إيران.

وفيما يخص الشأن الفلسطيني، جدد الوزراء العرب، رفضهم قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مؤكدين أنه يعتبر "باطلا" ويشكل "خرقا خطيرا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأكد الوزراء أن القدس الشرقية "هي عاصمة الدولة الفلسطينية"، داعين إلى تفعيل "شبكة أمان مالية" بمبلغ 100 مليون دولار شهريا "دعما لدولة فلسطين لمواجهة الضغوطات والأزمات المالية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة