Advertise

 
الأحد، 8 أبريل 2018

أنباء عن مقتل 49 في هجوم بالغاز في دوما ودمشق تنفي

0 comments
 قال عمال إنقاذ ومنظمة إغاثة طبية إن هجوما كيماويا على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في الغوطة الشرقية أسفر عن مقتل العشرات فيما قالت واشنطن إن التقارير إذا تأكدت ستتطلب ردا دوليا فوريا. 

وقال بيان مشترك صادر عن الجمعية الطبية السورية الأمريكية، وهي منظمة إغاثة طبية، والدفاع المدني السوري، الذي يعمل في مناطق المعارضة، إن 49 شخصا قتلوا.

ونفت قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا شن أي هجمات كيماوية فور انتشار التقارير مساء السبت وقالت إن مقاتلي المعارضة في مدينة دوما في حالة انهيار وينشرون أنباء كاذبة. 

وأظهر فيديو نشره نشطاء نحو 12 جثة لأطفال ونساء ورجال وعلى أفواه بعضهم رغوة. وسمع في الفيديو صوت يقول ”مدينة دوما 7 أبريل... هناك رائحة قوية هنا“.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية السبت إن التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوي مزعوم في دوما ”مروعة“ وإنها إذا تأكدت فإنها ”تتطلب ردا دوليا فوريا من المجتمع الدولي“.

وانتزعت الحكومة السورية السيطرة على الغوطة الشرقية كلها تقريبا من مقاتلي المعارضة في هجوم تدعمه روسيا بدأ في فبراير شباط لكن دوما لا تزال تحت سيطرة جماعة جيش الإسلام. واستأنفت قوات الحكومة السورية الهجوم بعد ظهر الجمعة في أعقاب هدوء استمر لأيام.

والهجوم على الغوطة هو أحد أشرس الهجمات في الحرب السورية الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أسفر عن مقتل أكثر من 1600 مدني.

وقال المرصد إنه لا يمكنه تأكيد استخدام أسلحة كيماوية يوم السبت. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة