Advertise

 
الاثنين، 2 أبريل 2018

246 مستوطناً يقتحمون الأقصى وآلاف المستوطنين يستبيحون "البراق"

0 comments
اقتحم 246 مستوطناً، بينهم 2 من عناصر المخابرات الصهيونية، اليوم الاثنين، المسجد الاقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

ولفتت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال تواصل تضييقها على عمل حراس وسدنة المسجد الاقصى والطلب منهم الابتعاد عن المستوطنين، في الوقت الذي أتاحت فيه لعدد من المستوطنين بتدنيس المسجد بصلوات وشعائر تلمودية.

في الوقت ذاته، استباح آلاف المستوطنين باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) لأداء ما يسمى بـ"صلاة الفصح"، أو "بركات الكهنة"، وأكبر الطقوس التلمودية، بحضور "حاخامات"، وطلبة مدارس، ومعاهد دينية من شتى أنحاء العالم، وبحضور كبار حاخامات المؤسسة الدينية في دولة الاحتلال.

وكانت جماعات "الهيكل المزعوم" أعلنت عن تنظيم مسيرة حاشدة لمناسبة "الفصح" العبري، ظهر اليوم من "باب الخليل" (من أبواب القدس القديمة)، وتنتهي باقتحام المسجد الأقصى قبل موعد صلاة الظهر.

وتضمنت اعلانات هذه الجماعات المتطرفة شعارات عنصرية، منها الدعوة لـ"تطهير" ما أسمته وأطلقت عليه تسمية "جبل الهيكل" (المسجد الأقصى) من المسلمين لـ"يتمكنوا من تنفيذ قرابين الفصح فيه".

من جهة أخرى منعت قوات الاحتلال الصهيونية مسؤول الاعلام والعلاقات العامة بدائرة الأوقاف فراس الدبس من دخول الأقصى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة