Advertise

 
الجمعة، 23 مارس 2018

تقديم مشروع قانون للكونغرس يطلب تسمية حزب الله منظمة إجرامية عابرة للحدود

0 comments


أفادت معلومات "الجمهورية" بأنه "تم مطلع الشهر الحالي تقديم مشروع قانون للكونغرس يطلب تسمية "​حزب الله​" منظمة إجرامية عابرة للحدود"، موضحةً أنه "صحيح أن القوانين السابقة للكونغرس ربَطت الحزب بالإتجار ب​المخدرات​ وتبييض الأموال، لكن ما يميز اقتراح القانون الجديد هو أنه يسمّيه منظّمة إجرامية عابرة للحدود، أي معَولمة".


ولفتت المعلومات الى أنه "حتى الآن لا يزال القانون قيد المراحل الأولى مِن تسويقه في ​الكونغرس​، لكن دلالاته الخطرة تكمن في أنه يشكّل بداية مسارٍ أميركي شرِس ضد الحزب يَهدف الى محاصرته خارجياً وأيضاً داخلياً، وذلك تحت وطأة اتهامه بالجريمة و​الفساد​"، مشيرةً الى أنه "يتبدى هذا الأمر واضحاً اكثر من أن اقتراح القانون الجديد يتضمن بنداً يطالب الأجهزة الاميركية المعنية بالتحرك لرصدِ كل أصولِ أموال الحزب وحلفائه السياسيين في ​لبنان​ داخل ​أميركا​، وذلك مقدّمةً لتجميدها".

كما نوهت الى أنه "أخطر ما في هذا القانون أنه يريد وضع صورة الحزب داخل إطار أنه منظمة للجريمة والفساد داخل لبنان وخارجه، والتعامل بهذا المعيار نفسه في مرحلة أولى مع أصول أموال حلفائه السياسيين اللبنانيين الموجودة داخل ​الولايات المتحدة الاميركية​، ومن ثمّ إرغام الدول الأخرى على فِعل الشئ نفسِه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة