Advertise

 
الأربعاء، 7 مارس 2018

التايمز: مستقبل السعودية مرهون بنتيجة حرب اليمن

0 comments


نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية مقالا "مستقبل ​السعودية​ مرتبط بانتصارها في حرب ​اليمن​"، لفتت فيه إلى أن "السعودية تواجه مشاكل في مجال العلاقات العامة، ففي عيون العالم هي بلد غني بشكل خيالي يشن حربا على بلد بائس فقير ولقد تسببت الحرب التي تشنها ​الرياض​ على ​الحوثيين​ المدعومين من ​إيران​ بمقتل عشرة آلاف مدني، كما يقول الكاتب".


ولفتت إلى أن "اليمن بات يواجه صعوبات في تأمين الغذاء و​مياه الشرب​ وكذلك انتشرت ​الأمراض​ والأوبئة وهذه الحرب هي مشكلة ​بريطانيا ​ أيضا، فالسعودية تستخدم تجهيزات ومعدات بريطانية لخوضها وبريطانيا، التي ستمد سجادتها الحمراء لاستقبال بن سلمان، الذي سيتناول طعام الغداء مع الملكة، تطمح إلى أن تأخذ نصيبها من الكعكة السعودية، متمثلة في فرص التعاون التي يتيحها برنامج 2030 الذي صممه الزائر، والذي سيشهد تشييد مدن جديدة وتحويلا لمسار ​الاقتصاد السعودي​".

ورأت أن "فشل ولي العهد في وضع نهاية معقولة للحرب، وقدرة الحوثيين على إطلاق ​صواريخ ​ تصل إلى قرب الرياض سيخدش صورة إنجازاته"، مشيرةً إلى أن "إيران تسعى لاستنزاف الاقتصاد السعودي عبر استمرار الحرب وحتى ينجح ولي العهد في مشروعه" ورات أن "عليه إقناع الغرب بعدم رفض التعاون مع السعودية بسبب تدمير اليمن، ف​ألمانيا​ مثلا فرضت حظرا على تصدير السلاح للسعودية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة