Advertise

 
الخميس، 22 مارس 2018

شرطة تونس تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين يطالبون بفرص عمل

0 comments


أطلقت ​الشرطة التونسية ​ قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين أحرقوا مقرا أمنيا في بلدة المظيلة التونسية الغنية بالفوسفات، مع تجدد المطالب بتوفير وظائف وفرص حقيقية للتنمية.

يشار الى أنه رفع المحتجون شعارات تنادي بـ"إطلاق سراح معتقلين أوقفتهم الشرطة خلال ​احتجاجات​"، كما نادى آخرون بـ"العمل" واشتبكوا مع الشرطة..

من جهتها، ذكرت ​وزارة الداخلية​، في بيان لها، ان "حوالي 700 شخص تحولوا إلى مركز ​الأمن ​ الوطني بالمظيلة وقاموا برشق أعوانه بالحجارة ثم حرقه بعد انسحاب الوحدات الأمنية تجنبا للتصعيد"، لافتةً الى أن "التوتر كان على خلفية محاولة منع المحتجين لمرور حافلات تقل ​العمال​ إلى مواقع إنتاج الفوسفات".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة