Advertise

 
الجمعة، 16 مارس 2018

محمد بن سلمان: خامنئي يريد إقامة مشروع شرق أوسطي خاص به مثلما أراد هتلر التوسع في زمنه

0 comments


أكدت صحيفة "الرياض" انه "من حق أي دولة أن تحافظ على أمنها ومكتسباتها طالما لا يكون ذلك على حساب أمن واستقرار الدول الأخرى، وإلا كان ذلك تعدياً وجبت مجابهته بكل الوسائل"، لافتة إلى ان "حديث سمو ولي العهد الامير ​محمد بن سلمان​ عن أهداف ​إيران​ امتلاك قنبلة نووية حديث منطقي له استشهاداته ودلائله، فإيران ما فتئت تحاول تصنيع قنبلة نووية، ورغم ​الاتفاق النووي ​ مع دول (5+1) إلا أن ذاك الاتفاق فيه من الثغرات ما يسمح لإيران أن يكون لها جانب سري من البرنامج النووي المعلن والمرصود، وهذا أمر محل نقاش ومتابعة من تلك الدول التي وضح انقسامها بشأن كيفية التعامل مع ذلك الملف المشبوه".

وشددت على ان "المملكة لن تقف مكتوفة الأيدي حال كان هناك جانب عسكري للبرنامج ​النووي الإيراني​، وهو أمر وارد بنسبة مرتفعة عطفاً على السياسات الإيرانية والنزعة التوسعية التي تنتهجها لإعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية البائدة، فمن حقنا أن نمتلك سلاح ردع لمواجهة الأهداف التوسعية الإيرانية التي يجب عدم التهاون بها، فكما قال سمو ولي العهد: "خامنئي يريد إقامة مشروع شرق أوسطي خاص به مثلما أراد هتلر التوسع في زمنه، لم تدرك العديد من الدول في العالم وفي ​أوروبا​ إلى أي مدى كان هتلر خطيراً إلى أن حدث ما حدث، لا أريد أن يحدث الأمر نفسه في ​الشرق الأوسط​". وذلك تشخيص دقيق للحالة الإيرانية بكل تفاصيلها، فنحن لن ننتظر أن تكمل إيران مخططاتها العدوانية التوسعية حتى نتحرك، بل وجب علينا أن نكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خطر يحدق بنا وبأمننا القومي العربي، والتصدي لإيران ومنعها من تنفيذ مخططها، والوقوف سداً منيعاً أمام تنفيذه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة