Advertise

 
الاثنين، 26 مارس 2018

ارتفاع عدد ضحايا حريق المركز التجاري في مدينة كيميروفو الروسية إلى 64 قتيلا

0 comments
أفاد وزير الطوارئ الروسي فلاديمير بوتشكوف بأن حصيلة ضحايا حريق مركز "زيمنايا فيشنيا" التجاري بمدينة كيميروفو الروسية ارتفعت إلى 64 قتيلا.

وأضاف أن عددا من الأشخاص لا يزال في عداد المفقودين.

من جهته أعلن نائب وزير الحالات الطارئة الروسي، فلادلين أكسينوف، اليوم الاثنين، عن إصابة ما لا يقل عن 45 شخصا بالحريق. ولا يزال 11 منهم في المستشفيات حتى الآن.

وأفاد نائب رئيس المركز الوطني لإدارة الأزمات، أندريه مامشينكوف، أن أكثر من 660 شخصا شاركوا في إخماد الحريق وإزالة الحطام.

وأشارت وزارة الطوارئ إلى أن مساحة الحريق بلغت 1.500 متر مربع، أما بؤرته فكانت في الطابق الرابع وهو الأعلى في المبنى، ويحتوي على غرف للعب الأطفال وثلاث صالات سينما، وتسنى لرجال الإطفاء فحص اثنتين منها، أما الثالثة فتعذر الوصول إليها بسبب الدخان الكثيف

وبحسب خبراء فإن الحريق شب في الطابق الأعلى من المبنى، وتم نقل 20 شخصا منه على الفور لإسعافهم، وإجلاء 100 آخرين إلى أماكن آمنة.

ورجّح مصدر في خدمات المراقبة التقنية المحلية أن الحريق اندلع بسبب مخالفات في تركيب واستغلال الشبكات الكهربائية داخل مبنى المركز. لكنه أضاف أن الخبراء سيدرسون فرضيات أخرى للحادث، بما فيها فرضية اشتعال النيران بفعل فاعل.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين تلقى تقارير مفصلة من وزير الطوارئ ومحافظ مقاطعة كيميروفو حول الحادث.

وأفاد بيسكوف بأن الرئيس الروسي أعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا وتمنى للمصابين الشفاء العاجل، كما أنه أصدر توجيهات عدة بتقديم كل المساعدات اللازمة لمحتاجيها.

وقال المتحدث أن بوتين أوعز لوزير الطوارئ فلاديمير بوتشكوف بالتوجه فورا إلى مكان المأساة واتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لحشد القوى والوسائل المطلوبة لمعالجة آثار الحادث.

وأضاف أن رئيس الدولة وجه كذلك بتقديم مساعدات لعائلات المتضررين وتزويدهم بكل المستلزمات الطبية الضرورية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة