Advertise

 
الأحد، 4 فبراير 2018

إنفصاليو كورسيكا يتظاهرون لحمل باريس على التفاوض

0 comments

خرج الآلاف من الإنفصاليين في كورسيكا في مظاهرة لحمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على "فتح حوار" معهم حول الحكم الذاتي، قبيل أيام من زيارته للجزيرة. 

وذكرت السلطات المحلية أن عدد المتظاهرين في شوارع أجاكسيو، عاصمة الجزيرة، بلغ 6 آلاف، في حين قال المنظمون إن العدد كان 25 ألفا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رئيس المجلس التنفيذي المطالب بالحكم الذاتي جيل سيميوني، قوله: "إنها تعبئة غير مسبوقة خلال الأعوام الأخيرة، هذا هائل"، مضيفا أنها "رسالة قوية جدا يوجهها الكورسيكيون، ويبقى على رئيس الجمهورية(ماكرون) أن يتحدث الآن وآمل بأن يظهر أنه سمع ما قلناه".

ولفت سيميوني إلى أن التحرك يهدف إلى إقناع ماكرون "بفتح حوار"، مؤكدا أن المظاهرة تشكل ردا على "عدم تسلم ردود تتعلق بغالبية الملفات" التي قدمها الأسبوع الماضي في باريس مع حليفه الانفصالي ورئيس البرلمان الكورسيكي جان غي تالاموني، لرئيس الوزراء إدوارد فيليب، التي كان أبرزها إضفاء الصفة الرسمية على اللغة الكورسيكية والعفو عن السجناء.

بدوره قال تالاموني لـ"فرانس برس": "أعتقد أننا كسبنا رهاننا.. وأظن أنه ستكون هناك تعبئة دائمة".

واكتفى قصر "الإليزيه" بالمراقبة الصامتة، ولم يصدر أي تعليق رسمي حول المظاهرة.

ومن المقرر أن تتم زيارة ماكرون للجزيرة بعد 3 أيام.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة