Advertise

 
الاثنين، 5 فبراير 2018

آخ يا بلدنا: تسعة صحافيين من دول عربية في "زيارة" الى الكيان الصهيوني الاسبوع المقبل

0 comments
أعلنت وزارة الخارجية الصهيونية، اليوم الاثنين، أنها تستعد لاستقبال واستضافة بعثة صحافيين مؤلفة من تسعة صحافيين من دول عربية ستأتي الى الكيان الصهيوني الأسبوع المقبل.

ولم تكشف الوزارة الصهيونية عن هوية الصحافيين أو الدول القادمين منها، علما بأنه سبق أن استضافت الوزارة بعثة مكوّنة من ستة صحافيين ومدوّنين عرب معظمهم يقيم في الدول الأوروبية.

وسيزور الصحافيون العرب مواقع عدة في الكيان الصهيوني منها مبنى البرلمان الصهيوني - الكنيست، ومتحف "ياد فاشيم" الذي يخلد ضحايا المحرقة النازية - "الهولوكوست" في القدس، اضافة الى المواقع المقدسة في القدس والمسجد الأقصى.

 كما سيتوجه الصحافيون الى شمال فلسطين المحتلة  ليزورون منطقة الجليل ومستشفى صفد حيث يتلقون عددا من المواطنين السوريين الذين يتلقون العلاج في المستشفى المذكور.ويأتي ذلك استمرارا لجهود الصهيونية للتقارب مع الدول العربية.

ويوم واحد من لقاء جمع وزير الاتصالات الصهيوني - أيوب قرا، بالأمير البحريني مبارك آل خليفة.وقال ديوان الوزير قرا، أمس الأحد، إن "مبارك آل خليفة قرر دفع العلاقات مع الكيان الصهيوني ودول الخليج الى الأمام بشكل علني. له علاقات وطيدة ومتشعبة مع دول الغرب، فهو من أكثر المقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وستكون هذه هي المجموعة السابعة التي تجلبها الخارجية الصهيونية، وشارك صحافيون ومدونون من دول المغرب العربي في هذه الجولات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة