Advertise

 
الأحد، 11 فبراير 2018

مسؤول إيراني: الأسد كان مقتنعا بترك السلطة والأعداء يريدون تدميرنا قبل "ظهور المهدي"!

0 comments
 قال علي محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران (أحد أجهزة الحكم بإيران وهو بمثابة هيئة استشارية عليا)، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، كان مقتنعا بترك السلطة (مطلع الأزمة السورية) قبل لقاء اللواء الإيراني، سردار همداني في سورية.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "مهر" الإيرانية، حيث قال محمدي "عندما عاد سردار همداني من سورية، قال إنه وعندما وصل إلى سورية كان بشار الأسد قد توصل إلى استنتاج بأن عليه مغادرة القصر وكان محاطا بالقوات (المعارضة)"

وتابع قائلا "همداني أخبر الأسد بأنه لن يكون قلقا إذا سمح بتوزيع 10 آلاف قطعة سلاح على الشعب وتنظيمهم، وأنه بذلك سيقضي على الخطر"، لافتا إلى أن "همداني حشد 80 ألفا من السوريين وأدخل حزب الله للمشهد وأصبح الجيش السوري بعدها أقوى، واليوم نرى أن الجيش السوري بات قادرا على إسقاط طائرة صهيونية".

وألقى المسؤول الإيراني الضوء على أن "الأعداء توصلوا إلى استنتاج بأن الشيعة يؤمنون بأن إمام آخر الزمان (الإمام المهدي) سيظهر، وعليه هم يحاولون تدمير إيران".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة