Advertise

 
الجمعة، 16 فبراير 2018

بم الأكراد مدينون لعبد الناصر؟

0 comments
 سلطت الصحف المصرية والتركية الضوء على موقف فريد تبناه الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر تجاه الأكراد.

واعتبرت هذه الصحف، أن عبد الناصر كان يعامل الأكراد معاملة مختلفة جعلت اسمه خالدا لديهم كما لدى العرب، إذ كان يرى أن للأكراد حقوقا لغوية وثقافية يتعين أن يتمتعوا بها في البلدان العربية التي هم مواطنون فيها.

وذكّرت كيف أتاح ناصر للأكراد أن يطلوا على العالم من خلال محطة إذاعية هي الأولى من نوعها في عام 1957، وكيف هرع السفير التركي في القاهرة فجر انطلاق المحطة إلى مقر عبد الناصر لتسجيل احتجاج أنقرة.

وفي السرد، تضيف هذه الصحف أن عبد الناصر قد رد بهدوء قائلا: "معلوماتي تفيد بأنه لا وجود للأكراد في تركيا، كما تقولون، وأن هؤلاء الذين يوصفون بأنهم أكراد ما هم إلا أتراك جبليون، فلماذا إذا أنتم غاضبون من إذاعة كردية؟".

كما استقبل عبد الناصر الرجل الذي أصبح لاحقا زعيما تاريخيا للأكراد وهو مصطفى بارزاني، وأسس لعلاقة متواصلة معه، بل ناهض الحرب التي شنت على الأكراد.

يذكر أن تركيا مستمرة في عمليتها العسكرية في مدينة عفرين السورية ذات الأغلبية الكردية، لـ"إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا والمنطقة، والقضاء على وحدات حماية الشعب الكردية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة