Advertise

 
الأربعاء، 28 فبراير 2018

الناطق باسم الدفاع الروسية: وضع المدنيين في الرقة كارثة إنسانية

0 comments


أعلن الناطق باسم ​وزارة الدفاع الروسية​، إيغور كوناشينكوف، أن الوضع الصعب بالنسبة للمدنيين يسود المناطق التي يشرف عليها ​التحالف الدولي​ بقيادة واشنطن و​الجماعات المسلحة​ الموالية له. وقال: "الوضع الأكثر صعوبة بالنسبة للمدنيين السوريين في المناطق التي يشرف عليها التحالف الدولي بقيادة ​الولايات المتحدة​ وجماعات المعارضة المسلحة الموالية له.

كما أشار إلى الوضع الإنساني الصعب في منطقة مخيم الركبان الواقع في منطقة مسؤولية القاعدة العسكرية الأمريكية في التنف، والذي تحتجز مجموعات من الإرهابيين فيها 60 ألف نازح بالقوة. وأكد أن "المساعدات الإنسانية وإجلاء المصابين مثلما يحدث في ​الغوطة الشرقية​، قد يساعد في تحسين الوضع في هذا المخيم".

وأضاف: "إن وضع المدنيين في الرقة، كما أشرنا أكثر من مرة، لا يمكن وصفه إلا بأنه "كارثة إنسانية" لا يلاحظها بإلحاح "المحررون" من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. واليوم يوجد في الرقة نحو 40 ألف ساكن فقط، في حين كان يقطنها قبل بداية هجوم التحالف أكثر من 200 ألف شخص".

كما ذكر كوناشينكوف أن الوضع في الرقة يختلف كثيرا عن حلب التي يمكن أن يصل إليها كل راغب وأن يرى سير إعادة الإعمار، وذلك في وقت لا تناقش فيه الولايات المتحدة من جانبها احتمال بدء الأعمال نفسها في الرقة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة