Advertise

 
السبت، 3 فبراير 2018

محكمة ألمانية تأمر مسجدا بوقف رفع أذان الجمعة بمكبرات الصوت

0 comments
في حالة نادرة قررت محكمة ألمانية في مدينة غلزنكيرشن منع مسجد في البلدة بشمال غرب البلاد رفع أذان صلاة الظهر من يوم الجمعة وذلك تلبية لاعتراض تقدمت به زوجان يعيشان على بعد نحو كيلومتر من المسجد.

أمرت محكمة ألمانية مسجدا في شمال غرب البلاد بعدم رفع أذان صلاة الجمعة عبر مكبرات الصوت في الوقت الراهن بعد أن أيدت اعتراضا قانونيا من زوجين يعيشان على بعد نحو كيلومتر من المسجد. وخلصت محكمة غلزنكيرشن الإدارية إلى أن بلدة أور-إركنشفيك لم تفحص طلبا قدمه السكان المسلمون في 2013 كما ينبغي لكن متحدثا باسم المحكمة قال اليوم الجمعة(الثاني من شباط/فبراير) إن ذلك لا يمنع المسجد من تقديم طلب جديد.

وافاد الزوجان المسيحيان في شهادتهما بأن رفع الأذان يوم الجمعة من قبل المسجد ينتهك حقوقهما الدينية.

ويزداد الشعور المناهض للمسلمين والتأييد لسياسيات مناهضة للهجرة في الكثير من المناطق الألمانية بعد تدفق ما يزيد على مليون مهاجر من العراق وسوريا ودول أخرى ذات أغلبية مسلمة على البلاد بدءا من 2015.

وقال حسين تورجت وهو مسؤول بارز في المسجد المعني بالحكم إن قرار المحكمة مخيب للآمال. وقال "الأذان يستمر لدقيقتين فقط في حوالي الساعة الواحدة ظهرا أيام الجمعة فقط... لم نتلق أبدا أي شكاوى ولدينا جيران ألمان أقرب كثيرا ربما على بعد عشرة أمتار فقط".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة