Advertise

 
الأحد، 11 فبراير 2018

هافنغتون بوست: إسقاط طائرة من الجيل الرابع يبرز ضعف القوة الجوية الاسرائيلية

0 comments

ذكرت صحيفة هافنغتون بوست ان سقوط مقاتلة من طراز إف 16، التي تعد من طائرات الجيل الرابع، والتي تفتخر بها القيادة ال​إسرائيل​ية، من قبل مضادات أرضية تابعة للجيش السوري، يبرز ضعف القوة الجوية ل​تل أبيب​، رغم ما يروج عنها في الأوساط العسكرية.

وأشارت الصحيفة الى أن "هذه الواقعة تشكل ضربةً قوية لسيادة إسرائيل الجوية في المنطقة، إذ إن استهداف واحدة من أكثر الطائرات المقاتلة من الجيل الرابع تقدماً، يمكن أن يؤثر تأثيراً خطيراً في قدرات إسرائيل الجوية الهجومية في حالة الحرب مع ​إيران​.
وتناولت الصحيفة تقييم لموقع "Aviation Analysis Wing" المتخصص في تحليل القوة العسكرية للطيران الحربي. أن "هذه المضادات الأرضية السورية رغم قدمها وتهالكها، فإنها تمكنت من إسقاط ​طائرة​ مقاتلة من هذا النوع، الذي يعد من أشهر أنواع الطائرات الحربية في العالم".

وبحسب الموقع العسكري، يعد نموذج طائرات إف 16 المزود بمحرك F100-PW-229 أفخر صناعة شركة برات آند ويتني الأميركية، وتبلغ قوة المحرك القصوى للدفع 29100 رطل يحمل خزان وقود امتثالياً، الذي يزيد استيعاب ​الوقود ​ بنسبة 40% من كمية الوقود التي يمكن تحميلها بشكل طبيعي، ويذكر أنَّ معظم الأنظمة المثبتة في الطائرة إسرائيلية الصنع، ومخصصة لتلائم احتياجات القوات الجوية الإسرائيلية. بالإضافة إلى أنَّ الطائرة مجهزة برادار الفتحة التركيبية المتقدم، الذي يسمح بالكشف عن الأهداف الأرضية مهما كانت الظروف الجوية، في النهار أو الليل. والطائرة مجهزة أيضاً بخاصية Litening Pod التي تمكنها من تحديد الأهداف وتوجيه الأسلحة، وخاصية Lantrin pod للملاحة.

ويضيف الموقع، انه رغم كل هذه التقنيات التي تحتوي عليها الطائرة، إلا أن المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري تمكنت من إسقاط هذه المقاتلة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة