Advertise

 
الاثنين، 5 فبراير 2018

لقاء صهيوني - لبناني برعاية الأمم المتحدة بالناقورة

0 comments
 يعقد في مقر اليونيفيل بالناقورة، اليوم الاثنين، اجتماع ثلاثي دوري برعاية الأمم المتحدة بين قادة عسكريين من لبنان والكيان الصهيوني.

وقالت مصادر عسكرية لبنانية لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية الصادرة اليوم إن هذا الاجتماع قد يكون أكثر أهمية من الاجتماعات السابقة، على ضوء خلافين حدوديين كبيرين استجدا خلال الفترة الأخيرة، وهما الخلاف على الجدار الفاصل الذي تنوي دولة الاحتلال تشييده في مناطق حدودية متنازع عليها، والخلاف الحدودي البحري الأخير بين البلدين.

وفي هذا السياق قال اندريه تيننتي المتحدث باسم اليونيفيل إنه ليست لليونيفيل ولاية لتحديد الحدود البحرية.

 وأوضح أن الكيان الصهيوني قام من جانب واحد بتركيب خط العوامات في منطقة رأس الناقورة بعد إنسحابه من لبنان في عام 2000، ولم تعترف الحكومة اللبنانية بهذا الخط، وليس لـ "يونيفيل ولاية" لمراقبة هذا الخط.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة