Advertise

 
الثلاثاء، 9 يناير 2018

إردوغان: قضية أمريكا ضد مصرفي تركي محاولة انقلاب سياسي

0 comments
 ندد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء بقضية ضد مصرفي تركي بوصفها ”محاولة انقلاب سياسي“ ومجهودا مشتركا من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادي لتقويض أنقرة. 

وأدانت هيئة محلفين أمريكية الأسبوع الماضي المصرفي محمد خاقان عطا الله المصرفي ببنك خلق الذي تملك الدولة معظم أسهمه بالتحايل على العقوبات المفروضة على إيران في قضية أدت لتوتر العلاقات بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي.

وقال إردوغان في كلمة أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية في البرلمان إن المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادي وشبكة رجل الدين فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تلقي عليه أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب في 2016، تستغل معا القضية لتقويض أنقرة. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة