Advertise

 
الجمعة، 12 يناير 2018

لبنان يستعيد قطعا أثرية مسروقة من نيويورك

0 comments


يستعيد لبنان اليوم الجمعة، 3 قطع أثرية كانت مسروقة منذ 37 عاما، عبر قنصليته العامة في نيويورك.

وستصل القطع الأثرية الثلاث إلى مطار رفيق الحريري الدولي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية.

وأعلن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية اللبنانية "أن الجهود الحثيثة التي بذلتها وزارة الخارجية والمغتربين عبر بعثتها في نيويورك لضمان استعادة لبنان لهذه القطع الأثرية القيمة، تؤكد الأهمية الكبيرة التي توليها الوزارة لملف الآثار اللبنانية المسروقة والمفقودة وحرصها البالغ على إيجادها وتأمين إعادتها إلى مهدها إيمانا منها بضرورة الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري للبنان".

القطعة الأولى من الرخام معروفة باسم "رأس الثور".
القطعة الثانية عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل من دون رأس وأقدام، يحمل بيده اليمنى حيوانا صغيرا كانا في معبد أشمون وسرقا من أحد مخازن المديرية العامة للآثار في جبيل عام 1981.
أما القطعة الأثرية الثالثة فهي تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأمريكية أواخر العام الماضي من منزل مواطن لبناني مقيم في نيويورك.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة