Advertise

 
الثلاثاء، 2 يناير 2018

بعد تسهيله دخول صحفي صهيوني ، إقالة وزير الاعلام السوري

0 comments
 من الأسباب التي أدت الى اقالة وزير الاعلام السوري محمد رامز ترجمان وتعيين عماد سارة محله، كانت لمعاقبته على تسهيله دخول صحافي صهيوني الى سوريا.

 الفضيحة طالت وزير الإعلام المقال، محمد رامز ترجمان، بعد تسهيله دخول صحافي صهيوني قبل اشهر، تمكن من الدخول إلى مناطق عسكرية يسيطر عليها الجيش السوري، وكذلك جاءت زيارته بالتنسيق مع ترجمان نفسه. كما تمكن الصحافي الصهيوني، ويدعى جوناثان سباير، من الاجتماع بأكثر من وزير في الحكومة السورية منهم وزير المصالحة علي حيدر.

وحاول ترجمان بأن يوضح، أن الصحافي  دخل سوريا بجواز سفر بريطاني، لكن موظفين من داخل وزارته، ومنهم مضر إبراهيم، وهو مسؤول الإعلام الالكتروني بوزارة الإعلام السورية، ردّ عليه، مستهترا، وقال إن أي بحث بسيط على "غوغل" كان سيجعلكم تعرفون أنه صهيوني. وأحدث الموضوع ضجة كبيرة في حينه، بعد اجتماع الصحافي الصهيوني مع ضباط في الجيش السوري.

واتهم موالون بأن ثمة من قدم لجوناثان سباير تسهيلات محددة وكبيرة، مكنته من الدخول إلى البلاد والالتقاء بوزراء وضباط في الجيش.


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة