Advertise

 
السبت، 20 يناير 2018

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية وحراس السجون!

0 comments


اشتبكت الشرطة الفرنسية، اليوم الجمعة، مع حراس سجون مضربين عن العمل في عدة مدن، احتجاجا على أوضاعهم داخل سجون البلاد.

واستخدمت قوات الأمن الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين عند مدخل سجن فلوري ميروجي، الذي يعد من أكبر السجون في أوروبا، والواقع بضواحي باريس.

وقال أحد حراس السجون ويدعى ثيبو كابيل: "لقد فاض بنا الكيل.. نتلقى ضربات في الداخل والآن نتعرض للضرب في الخارج".

ويتهم حراس السجون الحكومة بالتقصير في حمايتهم من العنف الذي يتعرضون له من قبل "المتشددين" داخل السجون الفرنسية المكتظة بهم.

وكانت احتجاجات عمال السجون في فرنسا بدأت قبل نحو أسبوع بعدما طعن "متشدد" تونسي (قتل 21 شخصا في العام 2000)، حراس سجن بمقص شمالي فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد صرح الأسبوع الماضي، على خلفية الاحتجاجات أنه بصدد وضع خطة لمعالجة هذه الظاهرة، مؤكدا أن الخطة "ستذهب لأبعد من مجرد الوعود الحالية ووعد ببناء آلاف الزنازين الجديدة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة