Advertise

 
الثلاثاء، 2 يناير 2018

باكستان تردّ على ترامب: الأموال الأمريكية لم تكن عملا خيريا

0 comments
 انتقد وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، مساء الاثنين، اتهامات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لإسلام آباد بـ"توفير ملاذات آمنة للإرهابيين".

وقال آصف، في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية في باكستان: "اتهامات ترامب لإسلام آباد لا تعكس الحقيقة، وهي عارية تماما عن الصحة".

وأشار آصف إلى أن الجيش الأمريكي استخدم الأراضي الباكستانية لخدمة مصالح واشنطن في أفغانستان.

وأوضح أن الأموال التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده طيلة السنوات الـ15 الماضية، لم تكن عملا خيريا، بل "كانت لقاء خدمات"، دون تفاصيل إضافية.

وأعرب عن استعداد بلاده للكشف عن تفاصيل المساعدات الأمريكية، وكيفية استخدامها في جلسة علنية.

وكان الرئيس الأمريكي قال إن واشنطن ارتكبت "حماقة" بمنحها مليارات الدولارات لإسلام أباد.

وغرد ترامب على صفحته في تويتر: "لقد وفروا ملاذات آمنة للإرهابيين الذين نطاردهم في أفغانستان، أما مساعدتهم فكانت ضئيلة.. كفى"!

وفي أغسطس/آب الماضي، لدى إعلانه عن استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة في كل من أفغانستان وباكستان والهند، اتهم ترامب باكستان بأنها تمنح "ملاذا للإرهابيين"، وهو ما رفضته إسلام آباد، وطالبته بالتخلي عن هذه الاتهامات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة