Advertise

 
الأربعاء، 3 يناير 2018

الجزائر: "عملية استعادة الجماجم" من فرنسا تدخل حيز التنفيذ

0 comments

أكد وزير المجاهدين الجزائري الطيب زيتوني، أمس الثلاثاء، أن ملف استعادة جماجم المقاومين الجزائريين من متحف باريس انتقل من المرحلة التقنية إلى التنفيذية دون تحديد موعد لتسلمها.

ووفقا للوزير، فإن القضية مرت بمرحلة أولى تقنية، من خلال الاتصالات ثم إجراء محادثات مع الجانب الفرنسي بشأن الموضوع.

ويقول زيتوني: "نعمل اليوم لمرحلة تجسيد الإجراءات التي يجب اتخاذها، لاسترجاع رفات الشهداء وإعادة دفنها على أرض الوطن".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد تعهد خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر، بسن قانون يمكن من تسليم الجماجم بحكم أنها مدرجة حاليا ضمن "التراث الثقافي الفرنسي".

ولم يعلن الجانب الفرنسي بعد عن أي خطوة في هذا الاتجاه.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام فرنسية كشفت في تقارير بثتها سابقا، عن 18 ألف جمجمة محفوظة بمتحف "الإنسان" في باريس، منها 500 فقط جرى التعرف على هويات أصحابها، من ضمنهم 36 قائدا من المقاومة الجزائرية، قتلوا على يد القوات الفرنسية أواسط القرن الـ19.
 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة