Advertise

 
الثلاثاء، 2 يناير 2018

ماكرون يقيم جهازا سريا للتحقيق في تهرب يهود فرنسيين من الضرائب

0 comments
كشفت صحيفة "جلوبس" الاقتصادية الصهيونية، عن أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنشأ جهازًا سريًا لمكافحة التهرب الضريبي لليهود في فرنسا.

وبيّنت صحيفة المال الصهيونية، أن جهازًا سريًا في وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية أُنشئ؛ من أجل مكافحة التهرب الضريبي "ليهود فرنسا".

ووفقًا للمصادر، فإن الوزارة جندت 20 موظفًا يتحدثون بالعبرية، وعاشوا مسبقًا في الكيان الصهيوني، من أجل تتبع خط سير ثروات اليهود الفرنسيين، وحدث عمليات تهريب أموال للخارج وتهرب ضريبي.

وفي نفس السياق، أكد المحامي إيتاي براشا، الخبير الضريبي الذي يمثل زبائن فرنسيين لدى السلطات الضريبية في  الكيان الصهيوني وفي فرنسا، أن هناك إجراءات جديدة ومثيرة تتخذ ضد اليهود في فرنسا، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات غير اعتيادية ونادرًا ما تصدر من سلطات دولة مثل فرنسا.

غير أن السفارة الفرنسية في  الكيان الصهيوني نفت وجود إجراءات تمييزية ضد اليهود، موضحة أن السلطات الفرنسية تكافح ضد التهرب الضريبي وتجري تحقيقات تطال جميع الأشخاص وفق القوانين الدولية.

يذكر أن هذا الحادث هو ما قام به نظام فيشي في فرنسا عام 1941 الذي وضع "مكتب الشئون اليهودية" الذي لاحق اليهود لقيامهم باكتناز أموال والتهرب من الضرائب في فرنسا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة