Advertise

 
الثلاثاء، 2 يناير 2018

وصول اللواء الأحمر شقيق علي عبد الله صالح إلى مأرب

0 comments
 وصل اللواء، علي صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فجر اليوم الثلاثاء، محافظة مأرب الخاضعة للحكومة الشرعية، شرقي البلاد، وفقا لوكالة الأناضول.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر حكومي رفض الكشف عن هويته، قوله إن اللواء الأحمر، استطاع الخروج من صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" الحوثيين، والانتقال لمحافظة مأرب، رغم القبضة الأمنية المشددة التي تفرضها الجماعة على مداخل ومخارج المدينة.

ولم يكشف المصدر عن الطرق التي سلكها شقيق صالح من أجل الهروب من صنعاء والوصول إلى مأرب، بعد اعتقالات طالت العشرات من أسرة الرئيس السابق والقادة العسكريين المقربين منه في صنعاء.

ويعد هذا أرفع مسؤول عسكري من أقارب الرئيس علي عبد الله صالح، ينتقل لمناطق تسيطر عليها قوات تابعة للجيش اليمني، منذ مقتل صالح على أيدي الحوثيين في الرابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واللواء الأحمر، أخ غير شقيق لصالح، كان من أبرز القادة العسكريين في نظام أخيه، حيث كان قائدا لقوات الحرس الجمهوري قبل أن يتقلدها نجل صالح، العميد أحمد.

كما شغل الأحمر، منصب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي ظل محتفظا به حتى سقوط نظام صالح عام 2011.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة