Advertise

 
الاثنين، 1 يناير 2018

ماذا يحدث في الأردن؟

0 comments



جذب شعار علقه عدد من النواب في البرلمان الأردني عدسات المصورين، خاصة في الوقت الذي كثرت فيه الأقاويل عن "انقلاب" في البلاد، نفتها السلطات الأردنية جملة وتفصيلا.

وظهر للمرة الأولى على صدر بعض النواب، خلال جلسة مناقشة ميزانية الدولة المالية بالبرلمان، شعارا كتب عليه عبارة تصف الملك عبد الله الثاني بلقب "خادم أولى القبلتين وثالث الحرمين"، في إشارة إلى المسجد الأقصى.

ولم يسبق لأي جهة رسمية أن اعتمدت هذا اللقب، الذي قالت مصادر إنه جاء بمبادرة شخصية من بعض النواب.

وكان الملك عبد الله الثاني، قد أصدر قرارا بإحالة شقيقيه الأمير فيصل، والأمير علي ابني الحسين، وابن عمه الأمير طلال بن محمد، إلى التقاعد وتنحيتهم عن مناصبهم العسكرية في الجيش الأردني.

وتناولت وسائل إعلام عديدة مسألة الإحالة تلك، ووصفتها بأنها محاولة من الملك عبد الله الثاني لمنع "انقلاب" داخل القصر الملكي، عقبها بيان صادر عن الديوان الملكي يوم السبت جاء فيه: "تناقلت بعض المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي إشاعات وادعاءات باطلة ملفقة ومغرضة تروج لأكاذيب، وتسيء إلى الأمراء فيصل بن الحسين وعلي بن الحسين وطلال بن محمد". وتوعد البيان بأنه سيقوم بالملاحقة القانونية لكل من يسيء أو يلفق الأكاذيب.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة