Advertise

 
الاثنين، 1 يناير 2018

البيت الأبيض يعلن رسميا دعمه للاحتجاجات في إيران ويحذر من قمعها

0 comments


أعلن البيت الأبيض رسميا تأييده الكامل للمتظاهرين المحتجين في إيران. وقالت المتحدثة باسمه سارة ساندرز: "إننا نؤيد حق الشعب الإيراني في التعبير عن آرائه سلميا ويجب أن يسمع صوته"


. وحذرت سارة ساندرز من قمع هذه الاحتجاجات قائلة: "نطالب جميع الأطراف بالدفاع عن هذا الحق الأساسي في التعبير السلمي وتجنب أي عمل يساعد على فرض الرقابة عليها".

في السابق، دعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المتظاهرين المحتجين عبر حسابه عل ىمدونة تويتر ،. وأدان على وجه الخصوص "حجب الإنترنت" على خلفية الاحتجاجات في إيران.وهاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني، = من وصفهم بـ"أعداء الثورة الإيرانية"، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي، قائلا: "هذا السيد الذي يريد اليوم في أمريكا التعاطف مع شعبنا نسي أنه وصف الشعب الإيراني بالإرهابي..."

واعتبر روحاني أن ترامب "بادر منذ اليوم الأول لتسلمه الرئاسة إلى اتخاذ إجراءات ضد الشعب الإيراني ووضع عراقيل أمام تردد الرعايا الإيرانيين إلى الولايات المتحدة، وخلق مشاكل في منح تأشيرات الدخول والقضايا المالية والمصرفية للشعب الإيراني"، مؤكدا أنه "يعمل يوميا وباستمرار ضد الشعب الإيراني ولا يمكنه أن يكون حريصا عليه".

وجرت يوم الخميس، مظاهرة جماهيرية في مدينة مشهد الإيرانية شارك فيها نحو 200 شخص، احتجوا على الوضع الاقتصادي القائم في إيران، وهتفوا بشعارات ضد الحكومة. واعتقلت الشرطة 52 شخصا منهم بتهمة المشاركة في تجمع غير مرخص به وتدمير ممتلكات الدولة.

كما وقعت أعمال احتجاج في مدن أخرى في إيران. و قال عمدة طهران محمد علي نجفي يوم الأحد، إن الأضرار الطفيفة التي لحقت بممتلكات البلدية والحافلات وقعت خلال عمليات الاحتجاج، وتعطلت الحركة في بعض أجزاء المدينة.

وأفادت السلطات الحكومية، أن شخصين قتلا في المظاهرات في مدينة دورود، لكنها أكدت أن "قوات الأمن لم تفتح النار على المتظاهرين" واتهمت قوى واستخبارات أجنبية بفتح النار على المحتجين بهدف تأجيج نار الفتنة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة