Advertise

 
السبت، 2 ديسمبر 2017

صالح يدعو لانتفاضة شاملة ضد الحوثيين وصفحة جديدة مع الجوار

0 comments
وجّه الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، رسالة إلى اليمنيين دعاهم فيها إلى "الانتفاض" ضد مليشيات الحوثي التي اعتبر أنها سبب أساسي من أسباب الوضع الذي تعيشه البلاد، واصفا فترة امساكهم بالأوضاع بأنها "سنوات عجاف،" وطالب القوات العسكرية الموجودة بعصيان أوامرهم، وتوجه إلى دول الجوار المشاركة بالتحالف لدعم الشرعية عارضا فتح "صفحة جديدة."

وتحدث صالح عن بدء المواجهات مع الحوثيين خلال تحضيرهم لمهرجان في صنعاء بمناسبة عيد المولد النبوي، مؤكدا أن حراس "مسجد الصالح" استجابوا لطلب الحوثيين استخدام ساحة المسجد لتأمين الاحتفال ولكن عناصر المليشيات عادوا بعد ذلك ليتوجهوا لمساكن قيادات المؤتمر والعميد طارق وشقيقه محمد ومقر اللجنة الدائمة وحاصروها وأطلقوا النار عليها.

وتابع صالح بالقول: "لا يوجد أي سبب لما فعلوه سوى العدوان السافر على مساكن قادة المؤتمر ومقرات الحزب، قتلوا عددا من المواطنين وقطعوا الطرق وفي أمس بالليل هاجموا بكل الأسلحة مساكن قادة المؤتمر.. تحرك الشارع اليمني والشعب في صنعاء وكل المديريات في انتفاضة ضد هذا العدوان السافر، من خلال ما يعانيه الوطن من ثلاث سنوات عجاف، لا مرتبات ولا دواء ولا طعام ولا أمان.. يزجون الأطفال الصغار بمعارك عبثية."

ووصف صالح الحوثيين بأنهم "جزء لا يتجزأ" من الأسباب التي دفعت التحالف العربي للتدخل عسكريا في اليمن، وإن كان قد وصف التدخل بأنه "عدوان" ولكنه أعاده إلى تصرفات الحوثيين "الحمقاء ليس فحسب مع الداخل بل ومع الآخرين."

وأردف الرئيس اليمني السابق قائلا: "ادعو جميع اليمنيين بكل المدن والمديريات والأحياء لانتفاضة رجل واحد للدفاع عن الثورة والحرية ضد هذه الجماعة التي قامت بهذا العمل غير المسؤول منذ ثلاث سنوات.. هم لا يريدون إلا الانتقام من الثوار وثورة سبتمبر."

وحض صالح اليمنيين على مواجهة الحوثيين في كل مكان، كما طالب القوات المسلحة بعدم قبول أوامر الحوثيين وألا تنفّذ سوى "تعليمات المؤسسة العسكرية الممثلة بالقيادات الوطنية التاريخية" على حد قوله، والتي ذكر أن مرجعيتها هي حزب المؤتمر الشعبي العام.

وتوجه صالح إلى التحالف العربي بالقول: "أدعو الأشقاء في دول الجوار إلى وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المطار والسماح بدخول المواد الغذائية ونقل الجرحى ودخول العالقين وسنفتح صفحة جديدة معهم للتعامل معهم بحكم الجوار ويكفي ما حصل."

وتعهد صالح لدول الجوار بـ"التحاور المباشر كسلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب" الذي قال إنه هو الممثل الشرعي للبلاد والذي سيتحمل المسؤولية خلال الفترة القادمة، متحدثا عن فترة انتقالية يتحضر فيها الشعب اليمني لانتخاب قيادة جديدة، مؤكدا أنه شخصيا "مر عليه الزمن وأدى واجبه ولا يبحث عن سلطة" وفق قوله، وناشد جميع المتحاربين على جميع الجبهات بوقف إطلاق النار فورا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة