Advertise

 
الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

قائد الجيش الباكستاني: القضية الفلسطينية تعادل لدينا قضية كشمير

0 comments
قال رئيس أركان الجيش الباكستاني، الجنرال قمر جاويد باجوا، إن باكستان تضع القضية الفلسطينية "على نفس مستوى قضية كشمير" المتنازع عليها بين إسلام أباد والهند، وذلك خلال لقائه السفير الفلسطيني في بلاده، وليد أبو علي.

الناطق باسم الجيش الباكستاني، الجنرال آصف غفور، كتب على صفحته بموقع فيسبوك، إن باجوا أعرب للسفير الفلسطيني عن "دعم باكستان للقضية الفلسطينية" مشددا على أنه بالنسبة لبلاده "فإن القضية الفلسطينية التي لم تُحل بعد توازي قضية كشمير" التي خاضت إسلام أباد عدة صراعات مسلحة مع الهند لأجلها.

وتابع باجوا بالقول، خلال الزيارة التي أتت بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني إن القضيتين "تحظيان بدعم أخلاقي وسياسي وشعبي لا نظير له بين الباكستانيين". مشددا على مواصلة دعم هذه المبادئ الرئيسية بالنسبة للقضيتين بصرف النظر عن "ما يسمى بالأمر الواقع الناتج عن الاحتلال" على حد تعبيره.

يشار إلى أن منطقة كشمير موضع نزاع دموي بين باكستان والهند تسبب بنشوب ثلاثة حروب بين البلدين في الأعوان 1947 و1965، إلى جانب مواجهات عام 1999، وقد أدت تلك الحروب لسقوط عشرات آلاف القتلى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة